Posts

Showing posts from 2005

وابتغي فيما آتاك الله

Image
" وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ "          القصص (77) لسورة القصص فى نفسى مداعبه وحب ووفاق. كالأنيس يؤنس المغترب، أو كصدر حنون أرتمى فبه فأشعر بالحب والطمأنينة ، أو كبحر ليس له أخر رقراق الموج تذوب فيه همومى وتمتلىء فيه أشجانى ، فلا يزيده دموع السابحين فيه إلا حباً ونوراً يملء القلب. تطلعنا السورة على حياة واحد من اولي العزم من الرسل وكيف أن الله صنعه على عينه ورعاه  وتمر على الأحداث الواردة فإذا بك بقصة مجاهد ومعلم ومربى عظيم وهو سيدنا موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ، السورة فى مجملها وكانها على وتيرة سورة يوسف من حيث الترتيب والهدف ولكن لكلاً حلاوته ولكلاً مقصده الذى قصد الله به. أذكر فى يوم قبل شهرنا هذا أنى قد أستيقظت فى الصباح وعلى لسانى تتردد الاية 77 من هذة السورة فى الحقيقة لم أردد الاية كلها إنما كنت أردد " وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ