خطوة واحدة لتصبح ... محلل مالى معتمد ... Chartered financial analysis

لا تحتاج الى دراسة سنوات كثيرة في أكادميات وجامعات لتصبح على دراية كافية بعلوم التمويل والأستثمار ، ثم تكتشف ان كل ما درسته امور نظرية تفتقد الى الأحتكاك بالجوانب العملية.

اذا كنت على الأقل حصلت على الثانوية العامة او ما فوقها ، يمكنك ان تتأهل لتكون محلل مالى معتمد ، لتبداء رحلتك في كبرى مؤسسات المالية وذلك فقط بإجتياز أختبار الـ CFA. بمستواه الأول على الاقل.

الـ CFA هو الاختبار الاول على مستوى العالم وهو شرط معظم المؤسسات المالية الكبرى والاستثمار لتوظيف الكوادر بها.

في السطور التالية ستتعرف على كل ما تحتاجه من معلومات لتجتاز هذا الاختبار بمستواه الاول لتصبح محلل مالى معتمد.

ما هو الـ CFA ؟
     يعتبر برنامج الـ CFA  - Charted financial analysis  هو البرنامج القياسي الافضل في العالم في مجال التمويل والاستثمار المصرفي. ويسعي كثير المهنيين العاملين والخريجين في جميع أنحاء العالم إلى الحصول على شهادة الـ CFA® لما تحمله من اهمية في سوق العمل.

برنامج CFA® هو منهج مهني معترف بها عالميا على مستوى الدراسات العليا ( فيعتبر الحصول على الـ CFA بمستواه الثالث يعادل درجة الماجستير ) ، وهو أيضاً مثالياً للمهنيين ذوي الخبرة وكذلك الجدد ، ويهدف إلى معرفة المزيد عن عالم التمويل ، والخدمات المصرفية ، والتأمين ، وإدارة الأموال ، وتحليل الاستثمار وإدارة المحافظ.

ويركز المنهج على المعرفة النظرية لصناعة الاستثمار، مع تطوير مجموعة المهارات اللازمة للتنفيذ العملي.
يتنافس المرشحون وكذلك أعضاء معهد الـ CFA على أعلى المعايير المهنية والأخلاقية، مع إبراز النزاهة المهنية.

 أهمية البرنامج التدريبي  CFA
يغطي منهج CFA® مجموعة واسعة من المواضيع بشكل عميق اقرب ما يكون للجانب التطبيقي في المؤسسات المالية . ويعزز قاعدة المعرفة الخاصة بك فيما يتعلق بصناعة التمويل والاستثمار.

البرنامج و شهادته معترف به في جميع انحاء العالم  ، حيث يعتمد على مرجعية عالمية وعملية في المجال المالي ، معترف بها في جميع الجامعات.

فرص العمل 
 المهنيين الماليين محنكين والمبتدئين على حد سواء يمكن أن تستفيد من تأهيل CFA®. حيث ينظر الى المشاركون في البرنامج بدرجة عالية من الاحترام والتقدير لما لهم من كفائة مهنية. حيث يؤهلهم البرناج للحصول على مراكز مرموقة في :
البنوك الاستثمارية 
شركات التأمين 
شركات الوساطة بالاوراق المالية 
شركات الأستثمار وإدارة الاصول 
كما ان الحصول على ميثاق CFA يعني أن تكون عضوا في معهد CFA® الدولي ومجتمع CFA® المحلي والعالمي ، مما يتيح لك منصة من العلاقات مع أفراد لهم نفس التفكير والمهنة في بلدك ، أو 130 دولة أخرى.

الأختبارات والمستويات 

برنامج CFA® لديه 3 اختبارات - المستوى 1 ، المستوى 2 والمستوى 3. جميع الاختبارات تكون حضورية وعلى الورق ( ليست اون لاين) .

يجب أن تجتاز  كل اختبار على التوالي. فلا يمكن اجتياز اختبار المستوي الثاني الا بعد اجتياز المستوي الاول ، وكذلك لا يمكن اجتياز الثالث قبل الثاني.

يعقد اختبار المستوي الاول مرتين بالعام (يونيو وديسمبر) ، بينما يعقد اختبار المستوي 2 والمستوى 3 مرة واحدة فقط في العام (يونيو).

متطلبات ومعايير التسجيل ولأختبار ال CFA®

يجب أن تستوفي المعايير التالية كي تتقدم لأختبار الـ CFA:

اولاً : ان تكون حاصل على درجة البكالوريوس ( أو ما يعادلها ) في اي تخصص ولا يشترط تخصص مالي او محاسبي.

او ان تكون في السنه النهائية من برنامج درجة البكالوريوس او ما يعادلها.

أو لديك أربع سنوات من التأهيل والخبرة والعمل في اي مجال من مجالات العمل سواء المتعلقة بالاستثمار او غير متعلقة بالمجال وهذا بصرف النظر عن الدرجة الجامعية.

أو ان يكون اجمال سنوات الخيرة والعمل مع سنوات التعليم الجامعي أربعة سنوات على الاقل. ملحوظة ... لا يتم احتساب الوظائف بدوام جزئي في تجربة العمل. يجب الحصول على مجموع السنوات الأربع ( العمل + الكلية ) قبل تسجيل الامتحان.

ثانياً: تكون قادر على فهم و قراءة اللغة الانجليزية ( لا يشترط التحدث بطلاقة او شهادات مثل الايليتس او التويفل ). 

ثالثاً:  لديك جواز السفر ساري المفعول.

في حالة توافر الشروط يمكنك تسجيل الدخول الى موقع الـ CFA وانشاء حساب واختيار موعد و مكان الاختبار وسوف تصلك رسالة من معهد الـ CFA بتحديد مقعد لك للاختبار.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمعهد   http://www.cfainstitute.org 

كيف تدرس وتجتاز أختبار الـ CFA

معهد CFA® يوصي الطلاب تكريس 300 ساعة من الدراسة ، لكل مستوى ، لضمان فرصة جيدة لنجاح ، في الحقيقية المعهد لا يوفر محاضرات للطلاب ، كل ما يوفره المعهد هو المنهج الدراسي و الكتب والاختبار ، وعلى الطلاب ان يدرسوا بأنفسهم او يستعينوا بمن يساعدهم على فهم المناهج و إجتياز الأختبار من خارج المعهد.

مع كبر حجم المنهج الدراسي المكون من 10 مواد دراسية سوف تقوم بالأختبار فيهم جميعاً مرة واحدة في اختبار واحد مدته 6 ساعات مقسم على فترتين في نفس اليوم. سيكون من الصعب ان تتأهل بنفسك و منفرداً للأختبار.
لذا حاول ان تضع نفسك تحت مدرس مخضرم ينجز لك امر دراسة هذه المواد في أقل من 200 ساعة اي حوالي 5 الى 6 أشهر بمعدل محاضرتين اسبوعياً مدة المحاضرة من 3 الى 4 ساعات.

ستكون في هذه الحالة مؤهل لأجتياز الاختبار في 6 اشهر على الاكثر ربما تحتاج الى شهر واحد اضافي للمراجعة.

وعلى الرغم من ان الاختبار باللغة الانجليزية الا أني افضل لك ان تدرس المواد على يد أستاذ بنفس لغتك ، حتي تستطيع ان تفهم المقصود من المصطلحات المالية ... ولا تقلق ... فبعد 6 أشهر من التدريب على الأسئلة وفهم المادة العلمية ستكون قد تعودت على لغة الأختبار ولم يعد لديك اي مشكلة مع اللغة.

نفس الشئ بالنسبة للألة الحاسبة المالية ، وهي الشئ الوحيد المسموح لك بدخول الأختبار به ، وهي السر في الجتياز الاختبار فكلما كنت قادر على حفظ القوانين وأستخادام الالة الحاسبة المالية كنت قادر على اجتياز الاختبار بسهولة.

ما هي المواد الدراسية للـ CFA ؟

10 دراسية هى محور أختبار الـ CFA هي:

Ethical and Professional Standards                           أخلاقيات المهنة
Quantitative Methods                              التحليل الكمي
Economics                                      أقتصاد
Financial Reporting and Analysis                          تحليل قوائم مالية
Corporate Finance                             تمويل شركات
Equity Investments                 الاستثمار بحقوق الملكية
Fixed Income                               الدخل الثابت
Derivatives                           المشتقات المالية
Alternative Investments                       الاستمثارات البديلة
Portfolio Management               إدارة المحافظ الاستثمارية

تتركز مناهج الـ CFA بمستواه الاولى على :
I. Ethical and Professional Standards
o Professional Standards of Practice
o Ethical Practices

II. Quantitative Methods
o Time Value of Money
o Probability
o Probability Distributions and Descriptive Statistics
o Sampling and Estimation
o Hypothesis Testing
o Correlation Analysis and Regression
o Time-Series Analysis
o Simulation Analysis
o Technical Analysis

III. Economics
o Market Forces of Supply and Demand
o The Firm and Industry Organization
o Measuring National Income and Growth
o Business Cycles
o The Monetary System
o Inflation
o International Trade and Capital Flows
o Currency Exchange Rates
o Monetary and Fiscal Policy
o J. Economic Growth and Development
o K. Effects of Government Regulation
o L. Impact of Economic Factors on Investment Markets

IV. Financial Reporting and Analysis
o Financial Reporting System (with an emphasis on IFRS)
o Analysis of Principal Financial Statements
o Financial Reporting Quality
o Analysis of Inventories and Long-Lived Assets
o Analysis of Taxes
o Analysis of Debt
o Analysis of Off-Balance-Sheet Assets and Liabilities
o Analysis of Pensions, Stock Compensation, and Other Employee Benefits
o Analysis of Inter-Corporate Investments
o Analysis of Business Combinations
o Analysis of Global Operations
o Ratio and Financial Analysis

V. 5. Corporate Finance
o Corporate Governance
o Dividend Policy
o Capital Investment Decisions
o Business and Financial Risk
o Capital Structure Decisions
o Working Capital Management
o Mergers and Acquisitions and Corporate Restructuring

VI. 6. Equity Investments
o Types of Equity Securities and Their Characteristics
o Equity Markets: Characteristics and Institutions
o Equity Portfolio Benchmarks
o Valuation of Individual Equity Securities
o Fundamental Analysis (Sector, Industry, Company)
o Equity Market Valuation and Return Analysis
o Closely Held Companies and Inactively Traded Securities
o H. Equity Portfolio Management Strategies

VII. 7. Fixed Income
o Types of Fixed-Income Securities and Their Characteristics
o Fixed-Income Markets: Characteristics & Institutions
o Fixed Income Portfolio Benchmarks
o Fixed-Income Valuation (Sector, Industry, Company) and Return Analysis
o Term Structure Determination and Yield Spreads
o Analysis of Interest Rate Risk
o Analysis of Credit Risk
o Valuing Bonds with Embedded Options
o Structured Products
o Fixed-Income Portfolio Management Strategies

VIII. Derivatives
o Types of Derivative Instruments and Their Characteristics
o Forward Markets and Valuation of Forward Contracts
o Futures Markets and Valuation of Futures Contracts
o Options Markets and Valuation of Option Contracts
o Swaps Markets and Valuation of Swap Contracts
o Credit Derivatives Markets and Instruments
o Uses of Derivatives in Portfolio Management

IX. Alternative Investments
o Types of Alternative Investments and Their Characteristics
o Real Estate Valuation
o Private Equity/Venture Capital Valuation
o Hedge Fund Strategies
o Distressed Securities/Bankruptcies
o Commodities and Managed Futures
o Alternative Investment Management Strategies

X. Portfolio Management and Wealth Planning
o The Investment Policy Statement
o Modern Portfolio Management Concepts
o Behavioral Finance
o Management of Individual/Family Investor Portfolios
o Management of Institutional Investor Portfolios
o Investment Manager Selection
o Economic Analysis and Setting Capital Market Expectations
o Tax Efficiency Strategies
o Asset Allocation
o Portfolio Construction and Revision
o Risk Management
o Execution of Portfolio Decisions (Trading)
o Performance Evaluation
o Presentation of Performance Results

تقييم الشركات دون العملاقة

تقييم الشركات دون العملاقة

الحلم والرؤية وأحياناً الفرصة التي تدفع اي رائد اعمال الى ان يبداء مشروعه او شركته الخاصة ، ليست كافية لأن تجعل من هذا المشروع او تلك الشركة او المؤسسة نشاط ناجح.
هناك مقومات كثيرة يجب أخذها في الاعتبار عند بداء مشروع او تأسيس شركة ، و عدم الاخذ بهذه المقومات و الآليات على اختلافها وتوحدها بين الشركات ، سيؤدي في النهاية الى توقف العمل بسبب الخسارة او عدم القدرة على الادارة. 
ثم اول ما سيفكر فيه صاحب المشروع هو ان يبيعه او يندمج مع مشروع اخر ناجح او ان يدخل شريك او ممول جديد الى المشروع كي ينهض به.
هنا و في تلك الحالات سيحتاج صاحب المشروع الى تقييم شركته او مشروعه.

هذا هو بالفعل اسباب تقييم الشركات ... إما بهدف استحواز شركة اخري على تلك الشركة ، او اندماج شركتين ، او دخول شريك جديد او خروج شريك بحصته من الشركة. 

آليات تقيمم الشركات الكبرى والعملاقة وعقدة جداً ، و الاكثر تعقيداً هو ان الشركات دون العملاقة ( الصغيرة والمتوسطة ) عند تقيميها سوف يتمني المالك ان ترتفع قيمتها لأقصى ما يمكن ... الامر الذى لا يمكن ان يكون.

دعنا نكون أكثر واقعية 
اذا اردنا ان نقيم شركة فلدينا قرابة 20 عنصر يتحكمون في رفع وخفض قيمة السهم للشركة. سوف نستعرض اهمها في هذا المقال ، من باب ما يجب ان تهتم به عند تأسيسك شركتك و إدارتها ، و من باب ما يجب ان تقييم عليه شركتك او مشروعك اذا احتجت الى ذلك.

الأسم و العلامة التجارية  ( يشمل موقع على الانترنت و سشويال مديا و اعلانات الشركة ) 
المقرات والتجهيزات 
الترخيص الحكومي ( خصائصها و سعرها و رسوم تجديدها و نوع النشاط و حجمة بالنسبة للسوق وعدد الترخيصات المنافسة وهل تسمح الدولة بنفس الترخيص مرة اخرى ).
عدد العملاء السابقين ( سابقة الأعمال و العقود المنفذه يعكس شهرة الشركة في المجال و التزامها ) 
عدد العملاء الحاليين ( التعاقدات و مدتها و حجمها المالي ) 
عدد العاملين و الموظفين 
أصول مالية ( سيولة الخزانة - ودائع - اسهم او سندات لصالح الشركة 
أصول حقيقية ( بضائع - سيارات - عقارات - 
حقوق ملكية فكرية و امتياز ( برائات اختراع - حقوق نشر و توزيع حقوق امتياز 
حجم الارباح السنوي 
الارصدة الدائنة ( 
الأرصة المدينة ( ضرائب - مستحقات و رواتب - ديون ) 




الأسواق العالمية في صعود حتي 2018 ... ثم الهبوط


يظهر جلياً من قرائة الأسواق لدي خبراء ومدراء الاستثمار أن الأسواق العالمية لاتزال حية وسيتبعها الاسواق المحلية ومن المرجح أن تمتد حالة النشاط الصاعد هذا إلى عام 2018. 

ولكن النهاية لهذا الصعود لن تكون جميلة ، فمن المتوقع أن تواجه الأسهم تقلبا كبيرا حيث أنها ستحقق الارتفاع الأخير قبل نهاية العام ثم تتعثر بشكل سيئ، حيث تنخفض بنسبة 25٪ على الأقل في 2018 وهذا بصفة عامة على جميع اسواق الاسهم. وعلى المستثمرين والمتداولين أن يتوقعوا تصحيحا في الأشهر القليلة المقبلة ، أي بانخفاض السوق بنسبة تصل إلى 10 في المئة ، قبل أن يرتفع آخر ارتفاع في سعر الثور والهبوط النهائي.

فبمتابعة الاسواق الرئيسية منذ عام 1957 ، فإن الدورة الزمنية ستؤدي الى  انخفاضا في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 S&P إلى 1750، أو حوالي 25٪. 

ويلاحظ أن دورات السنوات التي تنتهي في " 7 " تميل إلى الهبوطي القوي ، في الفترة من أغسطس إلى نوفمبر. وأعتقد أن هناك تراجع بنسبة 6٪ إلى 8٪ في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ٍS&P قيد التنفيذ بالفعل ، وأن مؤشر راسل 2000 قد ينخفض ​​بنسبة 13٪ إلى 14٪. 
بعد الارتداد إلى مستويات قياسية جديدة في وقت لاحق في الخريف ، ويتوقع ان S&P 500 ليغلق 2017 في نطاق 2550 حتي 2600.

قطاعات التكنولوجيا هي الداعمة للأسواق
صناديق التحوط الكبرى وشركات إدارة الأصول العملاقة تحرص الان ان يكون لديها أكبر أصول في مجال التكنولوجيا، وخاصة معدات أشباه الموصلات ، ومعالجات البيانات ، واستشارات تكنولوجيا المعلومات، وخدمات التصنيع الإلكترونية. 

ويظهر هذا واضحاً علی أن نسبة السعر إلی التدفق النقدي لقطاع التقنیات والتکنولوجیا والتي  ظلت دون تغییر علی مدى السنوات الأربع الماضیة.

وأتوقع ان ينتهي سوق الثيران هذا في عام 2018 ، و الذي يشير اليه المؤشرات السلبية الحالية التي توضح التباطؤ في سوق السيارات، والتباطؤ في نمو العمالة غير الزراعية في الرواتب ، والذي عادة ما يسبق بداية الركود في غضون 12 شهرا.

ومن المتوقع أن المستوى الذي تبدأ فيه الأسعار للأوراق المالية المختلفة قد يكون أقل من الاعتقاد السائد. وبالتالي، إذا ارتفعت العائدات على سندات الخزانة الامريكية إلى 3٪ أو 3.5٪ ، يعتقد أن المستثمرين ذوي الدخل المحدود قد يبدأون في بيع الأسهم ذات العائد المرتفع ، في حين أن عائدات السندات من 5.5٪ إلى 6٪ كانت ضرورية في الماضي على المطالبة بخروج مماثل من الأسهم.

واستنادا إلى تاريخ السوق الذي منذ عام 1880، حققت محفظة متوازنة نظريا استثمرت  60٪ في أسهم S & P 500 و 40٪ في سندات الخزينة الأمريكية 10 سنوات ، عائدا سنويا متوسطا قدره 8٪.
 في المقابل، فإن 8٪ تمثلت في  4.1٪ من توزيعات الأرباح والدخل ، و 3.9٪ من الزيادة الرأسمالية. 

أما اليوم، فإن  الزيادة المفرطة في القيمة لكل من الأسهم والسندات يعني أن تلك المحفظة سيكون معدل الأسهم / الديون بنسبة 60/40 وهذا لا ينتج سوى حوالي 2.1٪ اليوم. هكذا تقول رياضيات الاستثمار.

من المؤكد أن المستثمرين سوف يكافحون من أجل تحقيق عائد سنوي متوسط ​​3٪ إلى 4٪ على مدى السنوات العشر المقبلة لمثل هذه المحافظة المتوازنة.

وعلى الرغم من كل ما قولته و ما تحدثت عنه رياصيات الاستثمار أجد ان السيد المستثمر الملياردير " وارن بافيت " لديه  رؤية إيجابيه على أسواق الأسهم. ويعتقد أن تقييمات الأسهم ، وإن كانت عالية وفقا للمعايير التاريخية ، هي أكثر معقولية بكثير من تلك التقيمات على السندات في الوقت الراهن.


تعافي بطئ للسوق الامريكي ... مع انذارات الهبوط بداية تداولات الاسبوع الجاري

بالرغم من أن بقاء الداوجونز اعلى 21500 بنهاية تداولات الاسبوع الماضي الا ان ارتفاع السعر ليغلق عند 21987 لم يكن في طموحات المتداولين.

الارتفاع البطئ خلال الايام الأخيرة من الاسبوع لم تتجاوز بقت تحت مستوى 22100 مما يجعل المتداولين يخشون حالة التذبذب تحت هذا المستوى ، خاصة وأن يوم 1 سبتمبر 2017 الماضي هو نهاية الصعود للأسبوع الماضي فيجب أظهار جلسة واحدة هابطة على الاقل بداية الاسبوع الجاري. 

وسوف ترجع الصحف ما سيحدث من هبوط الى الصروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية و سقط في المياه الاقليمية اليبانبة ، ولكن ليس الامر على ذلك فالاول من سبتمبر كنا نتوقع فيه انعكاس للسعر كما انه بداية للربع الثالث من العام المالي ، حيث ستظهر المراكز المالية للشركات.

دعنا نتعرف على مستهدفات الداوجونز الاسبوع المقبل ....


بعد أنتهاء الهبوط  بحيث يبقي السعر فوق مستوى 21808 كأقصى مستوى للتصحيح ( قد يصله في 3 جلسات).

صعود المؤشر فوق مستوى 21987 يعطى أشارة للوصول لمستهدفات 22090 و 22139 ( هذا اذا استمر التصحيح لأكثر من يوم واحد ) وفي هذه الحالة سيكون المؤشر باقي في نطاق متذبذب عريض.

السيناريو الافضل هو التصحيح ليوم واحد ( الاثنين ) ليلقي مستهدف القطاع الثالث من الحملة الصاعدة عند 22289.

نرتقب يوم 7 - 9 - 2017 

عقود الخيارات الأفضل:
يلاحظ ان عقود 15 سبتمبر بدأت تشتعل في تداولاتها ... ما انصح به دائماً هو البعد عنها لأنها مخاطرة جداً لقرب انتهاء العقد.

مازال عقدي صندوق SPY الذي تحدثنا عنه الأسبوع الماضي يعرض المزيد من التألق 
SPY171020P00235000   SPY  Oct 2017 235.000 put 235 10/20/2017 
SPY171020P00240000   SPY  Oct 2017 240.000 put 240 10/20/2017

ايضاُ عقد صندوق EEM الذي اشرنا له الاسبوع الماضي مازال يعطي مزيد من الارباح 
EEM171020C00046000   EEM  Oct 2017 46.000 call 46 10/20/2017 

كما تبقي الأوراق المالية التي اشرنا لها في الاسبوع الماضي تتمتع بأصرار المتداولين على نجاحها 


نظرة على السوق الأمريكي ... وأهم الأسهم المختارة --- تقرير أسبوع 28 أغسطس 2017

البورصة الامريكية
تقرير - أسبوع 28 أغسطس 2017
كتب - د. تامر حامد

يحاول الداو ان ينتهي من الحملة الهابطة التصحيحية الحالية ، و S&P500 يسير على خطواته و الناسدك ينتظرهم.
هذا باختصار الوضع الحالي للأسواق الامريكية.

المؤشر الصناعي داو  DOW Industrials ($DOWI)

أغلق مؤشر داوجونز الأسبوع الماضي دون ان يسعد متداولي البورصات الامريكية هابطاً من جديد الى مستوي 21.813 ، الامر الذي ينبئ بمزيد من الهبوط ليستكمل القطاع الذي ربما يكون أخير في الحملة الهابطة.



بقاء المؤشر اعلى من مستوي 21.500 هو الامر الاهم ليسكمل صعوده من أعلى هذا المستوى. بمجرد الوصول والتوقف عند مستوي 21.500 يعني اننا قد ندخل في مرحلة تذبذب طويلة بين مستويات 22.180 و 21.500  قد يمتد للربع الثالث من العام.

السيناريو الاسوء هو الهبوط تحت مستوى 21.500 ، ليقضي المؤشر حملة هابطة رئيسة. على اي حال يوم 1 سبمبر المقبل ليس بعيداً.





















وتبقي عقود الخيارات الأفضل المتبقية لهذا العام هي:
EEM171020P00041000   EEM  Oct 2017 41.000 put 41 10/20/2017  (to Sell )
EEM171020C00046000   EEM  Oct 2017 46.000 call 46 10/20/2017  ( to Buy)



ُEEM بقاء السعر اعلى 44 خلال الأسبوع الجاري شرط بقاء الحملة الصاعدة ، على الرغم من مقابلة تصحيح الى مستويات اعلى من 44.










SPY171020P00235000   SPY  Oct 2017 235.000 put 235 10/20/2017 
SPY171020P00240000   SPY  Oct 2017 240.000 put 240 10/20/2017

BAC180119C00025000  BAC  Jan 2018 25.000 call 25    1/19/2018
BAC180119C00030000  BAC  BAC Jan 2018   call 30    1/19/2018

QQQ180119P00130000  QQQ  Jan 2018 130.000 put 130 1/19/2018



المؤشر السعودي قبل الوصول الى 7700 .... تقرير أسبوع 28 أغسطس 2017

بورصة الأسهم السعودية
تقرير أسبوع 28 أغسطس 2017
كتب - د. تامر حامد

ربما نحن مع موعد يستهدف فيه المؤشر العام السعودي TASI مستوي 7700 او تحديداً 7695.90 بعد ان قرر أخيراً الخروج من حالة التذبذب المميتة التي امتدت منذ 5 ديسمبر 2016 وحتي 19 يونيو 2017 الماضى. في تلك الـ 7 اشهر ظل الأتجاه يبدوا للجميع هابط و لكنها في مجملها حالة تذبذب طويلة كان الهدف منها التجميع و انحصرت بين المستويات السعرية 7161 كمتوسط اسعار القمم و بين 6790 كمتوسط اسعار القيعان داخل نطاق التذبذب.

الحملة الصاعدة الحالية قد تستهدف 7700 ولكن ليس بتك السرعة المتوقعة ، فقبل ان يخترق السعر قمة 2 يوليو 2017 عند 7586 ، فإنه سوف يعاني بعض الشئ دون هذا المستوى.

هذا ما اظهره هبوط اليوم اليوم الاخير من الاسبوع الماضى ، فبالرغم من كون الهبوط ضعيف الى انه اظهر تخوف من المتداولين ظهرت في ضعف أحجام التداول ليومين على التوالي.

الأسبوع الجاري قد نشهد هبوط يصل الى 7164 على اقصى تقدير للتصحيح " اتمني الا يحدث " وإن حدث فمعاودة السعر للصعود مخترقاً مستوي 7281 هو الامر الأسهل بالنسبة له ليصل بعده الى مستويات 7350 و التي بأختراقها لن يعاني كثيراً في الوصول الى 7700.

السيناريو الأسوء هو الهبوط ليكسر مستوي 7164 هنا سوف يلاقي مستوى الدعم 7100 ليبقي متذبذاً لفترة تجميع تؤهله لصعود جديد ... الفترة ستكون قصيرة.

السيناريو الاكثر سوء و استبعاداً ... هو كسر مستوى 7100 ... عندها يعود السعر الى مستويات التذبذب القديمة.


أسئلة وردتني عن صناديق التحوط Hedge Fund


بعد المقالين السابقين ... وردني عدد من الاتصالات التي تحمل أسئلة عن صناديق التحوط ... و يبدو ان الاسئلة جميعها كانت متشابهه لدرجة اني كنت اتوقع السؤال التالي من المتصل وأراهن عليه.

قبل ان اكمل بعض الامور المتخصصة عن صناديق التحوط مثل أستراتجيات التداول وآليات التأسيس وغيره ،، سأتوقف هنا قليلاً لأجيب بشكل موثق عن كل ما وردني من الاسئلة حول صناديق التحوط.

1. هل يمكن التداول في سوق العملات من خلال صناديق التحوط؟
2. ايهم أفضل أن نؤسس شركة وساطة ام صندوق تحوط؟
3. هل يمكن ان يدخل مستثمر جديد في صندوق تحوط قائم بالفعل؟
4. هل يمكن ان ينسحب اي مستثمر من الصندوق في اي وقت؟
5. هل الأستثمار في صناديق التحوط امر شرعي؟
6. هل متاح لصناديق التحوط روافع مالية؟
7. هل حقيقي ان صناديق التحوط خالية من الخسائر؟ 
8. ما تحدثت عنه من ارباح محتملة من صناديق التحوط هي قليلة جداً بالنسبة لتداولات اخرى!!!


أولاً : هل يمكن التداول في سوق العملات من خلال صناديق التحوط ؟

بحسب رغبة مدير الصندوق يستطيع ان يحدد اي سوق يتداول فيه ... متاح له أسواق العالم كله ، كل ما عليه هو الاتفاق مع شركة الوساطة التي ستزوده بالبيانات وتقوم بعملة التنفيذ له مقابل العمولات على كل عملية تنفيذ. 

شركة الوساطة هذه ليست كشركات الوساطة التي قد تسمع عنها، فهذا نوع خاص من شركات الوساطة يطلق عليه اسم Prime Broker  وسوف نتحدث عنه بشكل منفصل لاحقاً.

و بالتالي يمكن لمدير صندوق ان يتداول في العملات الاجنبية وبطرق مختلفة ، فيمكن ان يختار ان يكون يتداول spot او اوبشن او عقود آجلة كما يحب ويريد.  

ثانياً : ايهم أفضل أن نؤسس شركة وساطة ام صندوق تحوط؟

شركات الوساطة هذه تعتبرمجال عمل مختلف تماماً عن صناديق التحوط ، فهدف شركة الوساطة هو الحصول على العمولات نظير تنفيذ العمليات للعملاء و هي تحدد للعملاء اصناف معينة من الاوراق المالية.
بينما صناديق التحوط هدفها استثمار اموال العملاء في مختلف الاسواق لتنميتها. 

فلا وجه للتفضيل بينهما فهما نموذجي عمل منفصلان عن بعضهما.

ثالثاً : هل يمكن ان يدخل مستثمر جديد في صندوق تحوط قائم بالفعل ؟

عندما تبداء في تأسيس صندوق التحوط سوف يجب عليك اتخاذ قرار هام و هو هل الصندوق الذي ستؤسسه مفتوح ام مغلق...
اذا اخترت ان يكون مغلق فإنه سوف يكون مغلق على المستثمرين الذين أسسوا الصندوق و لا يسمح بدخول مستثمرين جدد الا بتحويل الصندوق الى صندوق عام او مفتوح 

اما الصندوق المفتوح فهو الذي يتيح دخول مستثمرين جدد في حالات محددة ينص عليها لائحة الصندوق و التي يجب ان تكون جاهزة و تم مراجعتها قانونياً قبل التأسيس 

عادة الصناديق المفتوحة تحتاج الى رسوم اعلى قليلاً من تلك المغلقة عند التأسيس و كذلك عند مراجعة و تدقيق الحسابات والارباح.

رابعاً : هل يمكن ان ينسحب اي مستثمر من الصندوق في اي وقت؟

بالرغم من ان المساهمين في صندوق التحوط مرتبطين ببعضهم الا انه في اي وقت يمكن ان يطلب المستثمر سحب جميع أموله من الصندوق او تجميدها.
وهنا اذا كان اموال المستثمر او جذء منها يتم استخدامه في تداولات داخل الصندوق ، فإن البنك الحافظ لأموال الصندوق يقوم بعمل أشعار لمدير الصندوق بطلب المستثمر و يقوم بإرسال اشعار آخر للمستثمر يطلب منه الموافقة على منحه الحق في اخراج العميل من جميع التداولات القائمة حالياً مع بيان قيم الرح و الخسارة التي قد تحدث اذا تم ذلك 

بمجرد موافقة و توقيع المستثمر يقوم البنك بتجميد حساب المستثمر ، ثم يجري عليها اي عمليات بنكية اخري قد يطلبها صاحب الحساب من تحويل او صرف و خلافه.
ولا يحق لمدير الصندوق الاعتراض على هذا الاجراء ولا يملك القدرة على وقفه ، الا اذا نص الاتفاق الموقع مع الممستثمر على غير هذا. 

خامساً: هل الأستثمار في صناديق التحوط امر شرعي؟

الوحيد القادر على ضمان هذه النقطة هو مدير الصندوق ، وعلى المستثمرين ان يلزموا مدير الصندوق بهذا كشرط من شروط العقد. 
فمدير الصندوق امامه السوق مفتوح ، به الحلال والحرام ، وهو من يستطيع ان يتوخي الامور الشرعية في عملياته.

سادساً : هل متاح لصناديق التحوط روافع مالية؟

تتيح البنوك الحافظة لموال المستثمرين روافع مالية لصناديق التحوط و لكنها تختلف بأختلاف بعض العوامل ، سأذكرها الان و لكن .... مهم جداً ان تعرف ان الرافعة المالية في صناديق التحوط غير ثابته و تحدد بناء على رغبة مدير الصندوق و وافقة الجهه المانحه للرافعة.
من تلك العوامل :
- حجم المخاطرة في العملية ... فكلما كانت المخاطرة عالية كلما قلت الرافعة المالية.

- حجم العملية نفسها وحجم الاموال المتبقية في الصندوق بدون عمليات مفتوحة ... فكلما زادت قيمة الاموال الداخلة في العملية و زادت الاموال المتبقية في الصندوق كلما اعطي رافعة مالية مناسبة.

- نوع السوق الذ يجري به العمليات ... وهنا تأتي العوامل السياسية و الاقتصادية المحيطة بالسوق فإذا كنت تجري عمليات في أسواق الشرق الاوسط سوف تحصل على رافعة اقل من تلك التي تجريها في أسواق لندن مثلاً.
وهناك خريطة تقسم اسواق العالم من حيث المخاطر المالية و الاقتصادية يعرفها مدراء الاستثمار.

- سمعة مدير الصندوق ... فمدراء صناديق التحوط حلو العالم معروفين سواء شركات او أشخاص ، وسمعة كل مدير في معدلات الارباح التي قام بها و تاريخه معلوفة لدي المؤسسات المالية و بالتالي كلما حصل مدير الصندوق على تقييم اعلى لدي المؤسسة المانحة للرافعة لكما كانت الرافعة التي يطلبها لا يوجد اعتراض عليها.

سابعاً : هل حقيقي ان صناديق التحوط خالية من الخسائر؟ 

تعرضت للأجابه على هذا السؤال في المقال السابق ... و اختصاراً يمكن لمدير الصندوق ان يختار الطريق الذي يسير فيه ابتداء من مخاطرة صفر الى 100% مخاطرة ... هو الذي يحدد و المستثمر هو الذي يلزمه و يتفق معه ، كما ان اكثر ما يميز صناديق التحوط هو القدرة على ايجاد حلول لمعالجة الخسائر قبل وقوعها.

ثامناً : ما تحدثت عنه من ارباح محتملة من صناديق التحوط هي قليلة جداً بالنسبة لتداولات اخرى!!!

كمدير استثمار وباحث في أسواق المال والبورصات مختلط في هذا المجال منذ 2005 لم اجد وسائل تحقق ارابحاً بشكل مستمر على مر السنوات الا الاتي :
1. ادوات الدخل الثابت مثل " السندات واذون الخزانة "
2. صناديق التحوط 
3. صناديق الملكية الخاصة ومكاتب العائلات 

ربما تتداول اليوم في سوق العملات او الاسهم وتحقق 100% ... لكن السؤال هو هل هذه النسبة ثابته و مستمر معك ؟؟؟
الحقيقة لا ... انت لا تضمن تكرارها ... بل لا تضمن خسارة الارباح و رأس المال

في عالم الاستثمار لدينا مبداء يطلق عليه " مبداء الـ 20 % "
ينص المبداء على الاتي :
اذا استطعت ان توفر من دخلك 20% و تربح من استثماراتك 20%  فإنت على الطريق الامثل للحرية المالية.

بل ان كثيراً من ارباح الشركات تقاس على اساس بعدها او قربها من هذه النسبة ... انها ما يجب ان تربحه في اي استثمار او تجارة على الاقل. وصناديق التحوط تضمن لك هذا و أكثر فلما المخاطرة بما هو غير مضمون؟!!!




كيف تحقق صناديق التحوط أرباحاً ؟ Hedge Fund Profits

هل الاستثمار في صندوق تحوط امر مربح ... و ما هو مقدار الربح التوقع؟

     في علوم الاستثمار هناك اكثر من قاعدة نقيم عليها مخاطرة استثمار بعينه ، و اول تلك القواعد هي هل هذا الاستثمار خاضع لرقابة حكومية او هيئة تنظيم مالية؟ 
    والهدف من ان يكون الاستثمار خاضع للرقابة هو فقط ضمان عدم تعرض الاموال للنهب او للمخالفات المالية ، لكن هذه الرقابة لا تحفظ الاموال من الافلاس او المخاطر الاخري كما يعتقد البعض.

اقول لك هذا الكلام كي امهد لك هذه المعلومة " صناديق التحوط لا تخضع لاي رقابه مالية من اي جهه " 
ولكن
الحساب البنكي يخضع للرقابة.....
ما معني هذا الكلام 
عندما تبداء الاستثمار في صندوق تحوط فإنه يلزم فتح حساب بنكي لك في ذلك البنك الذي يحفظ اموال الصندوق ككل " نطلق عليه امين الحفظ ". 
هذا الحساب البنكي الذي يتم اجراء العمليات عليه ويضاف اليه نسبة العميل من ارباح الصندوق.
هذا الحساب لمجرد كونه في بنك في دولة ما فإنه بالتالي يخضع للرقابة المالية من الجهات المالية المعتمدة في تلك الدولة. 

هذا يعني ان العمليات التي يقوم بها مدير الصندوق لا يتدخل فيها ولا تراقبها اي جهه ، ولكن حسابات المستثمرين مراقبة ومعلوم ان زيادتها او نقصانها بناء على ارتباطاتها بصندوق استثمار.
و بالتالي هذا يحمي اموال المستثمرين من النهب او الضياع او اي جرائم مالية اخري.

هذه تقريبا هي المخاطرة الوحيدة في صندوق التحوط 
ربما يكون هناك مخاطرة اخري وهي ان مدير الصندوق لا يدري ماذا يفعل .. !! فهو ليس خبير و ليس لديه استراتيجيات واضحة تحقق ارباح وتجعل الخسائر تساوي صفر.

و ربما يتبادر الى ذهنك ... هل يمكن لصندوق تحوط ان يكون خسائره صفر.
اجابتي ستكون على شقين 
اولا: جميع الصناديق السيادية للدول تدار بنظام التحوط ( هل سمعت ان صندوق سيادي لدولة خسر ؟؟؟ )
ثانيا: لا يوجد شئ اسمه  " لا توجد خسارة " فبالطبع هناك حالات قد يخسر فيها مدير الصندوق عملية ما و لكن الخسارة هنا لا تكون خسارة اموال ... هي خسارة وقت ؟ لان مدير الصندوق اذا قام بعمل تحوط صحيح لصفقته ففي حالة الخسارة سيكون معرض لخسارة الارباح المتوقع فقط و بالتالي الوقت الذي اضاعه في صفقة لم تجني ارباح.

دعني اضرب لك مثال عملي.

اذا فرضنا ان التقارير والتحليلات تؤكد ان سعر ورقة مالية معينة سترتفع ..!!
هذا يعني ان مدير الصندوق سيتجه للشراء.

لكن السؤال الذي يطرحه مدير الصندوق علي نفسه هو ماذا لو لم يرتفع بل انخفض او بقي في نفس مستوياته السعرية ؟؟ هنا حالة خسارة مؤكدة ..!!
ماذا نفعل للتحوط من هذا الاحتمال حال حدوثه؟ 
الاجابة هنا تختلف من مدير صندوق الى آخر حسب استراتيجيته و قوة الصندوق؟ 

فقد يقول احدهم أولا سأشتري الورقة المالية SPOT وفي حال انخفض سوف احول العقود الي عقود SWAP وطرحها بالأسواق 

ربما تكون استراتجية آخر هي انه سيشتري عقود CALL للورقة المالية وفي حالة الهبوط سعر العقد او قرب موعد انتهاء العقد سيقوم بشراء كامل كمية الورقة المالية المسجلة بعقد الخيار و تعويض خسارة العقد من الارباح الربع سنوية للأسهم المملوكة.

او انه سيشتري عقد Call و يبيع نفس العقد في نفس الوقت و يشتري عقد PUT و يبيعه ( اي سيمتلك 4 عقود في نفس الوقت ) مما يجعل ربحه مؤكد و ان كان صغير 

او انه سيشتري للورقة المالية Market وبنفس الوقت يشتري عقود PUT

و الافكار كثيرة لتخطي اي خسارة محتمله لأن امامه الأسواق مفتوحة وجميع الادوات متاحة ليفعل ما يريد ، فلا هناك اي مجال للخسارة.

أخيرا قد يحدث خسارة بسبب تكاليف الصندوق نفسه ، وهذا يكون سببه ان الارباح التي تمت على الصندوق لم تغطي الضرائب (اذا كان الصندوق خاضع للضرائب) ولم تغطي المصاريف الثابتة المتمثلة في العمولات ومصاريف الادارة.
لذا يجب على مدير الصندوق ان يعمل جاهدا طوال الوقت لتحقيق ارباح ترضي المستثمرين. فكما اوضحت سابقا ان الخسارة هي خسارة وقت وخسارة المزيد من الوقت في صفقات طويلة ذات ارباح صغيرة سيؤدي الى خسارة مال.

الشيء الوحيد الذي يجعل المستثمرين يجرؤون على المخاطر التي ينطوي عليها الاستثمار في صناديق التحوط هي العوائد المدهشة التي من المرجح أن تحصل على استثماراتهم. مع صندوق التحوط، يمكنك جعل هامش الربح الذي يمكن أن يكون في مضاعفات رأس المال الأولي الخاص بك في غضون فترة قصيرة من الزمن.

وحقيقة أن صناديق التحوط تحقق عوائد ضخمة على الاستثمارات يجعلها واحدة من الأدوات الاستثمارية الأكثر جاذبية للمستثمرين المعتمدين. على الرغم من أن الاستثمار في صناديق التحوط له حصته العادلة من المخاطر، ولكن يمكنك أن تطمئن إلى أنه مع ذوي الخبرة مديري صناديق التحوط، يمكنك تجنب غالبية المخاطر التي من المرجح أن تواجه عند الاستثمار في صناديق التحوط.

اذا عرفت ما هي المخاطر المحاطة بإستثمارك في صندوق التحوط .. فالسؤال الان ما هي الارباح المتوقعة ؟

كما اوضحنا ان ارتفاع نسبة الارباح او انخفاضها امر يعود لقوة مدير المحفظة ، في الجدول التالي مثال على ارباح بعض صناديق التحوط لعام 2016 حول العالم.

العمود الاول ستجد اسم الصندوق 
العمود الثاني اسم مدير الصندوق 
العمود الثالث الاستراتيجية التي يعتمد عليها مدير الصندوق في الادارة 
العمود الرابع مقر الصندوق 
العمود الخامس هي ارباح عام 2016 فقط بالنسبة المئوية 


اذا اردت المزيد من النتائج لصناديق التحوط تواصل معي عبر الهاتف / واتساب 00971504136903

كيف تصنع المال ... بصندوق تحوط Hedge Fund

اذا كنت قد سمعت مسبقا عن صناديق التحوط؟ ، او بدأت بالفعل تفكر في استثمار اموالك في هذا المجال؟ ، او حتي على وشك ان تفعل ذلك؟ فإن هذا المقال و ما يتبعه من مقالات في مدونتي تلك عن صناديق التحوط سوف تعطيك فكرة كاملة عن هذا المشروع الاستثماري ... الذي اري من وجهة نظري انه سيغير حياتك الاستثمارية من المضطربة الى المستقرة و من المخاطرة الى الاقل خطورة و الأكثر ربحية.

سوف ابداء مقالي الاول هذا بمجموعة من المفاهيم الاساسية و الاجابة على التساؤلات المهمة التي تردني دائما عن صناديق التحوط.

  • ما هو صندوق التحوط Hedge Fund؟
  • ما هو الحد الادني كي ابداء صندوق تحوط؟
  • كيف يمكن الربح من الهدج فاند ؟؟ الكثير يقولون ان مثل هذا الإستثمار خطر جدا !!


ما هو صندوق التحوط Hedge Fund ؟

يمكن تعريف صندوق التحوط ببساطة بأنه صندوق استثماري مثل صناديق الاستثمار المتخصصة والغير متخصصة التي تسمع عنها في البنوك و لكن الفارق هنا كبير.
الذي يؤسس صناديق الاستثمار يجب ان تكون هيئات مرخصة لها بتأسيس هذا النوع من الصناديق ، مثل البنوك وشركات إدارة المحافظ الاستثمارية ، كما يجب ان تكون الاموال المودعة في الصندوق يشرف عليها بنك معتمد ( مؤسسة مرخص لها استلام الاموال بهدف الاستثمار ) كما يجب على الشركة المخول لها إدارة المحفظة ان تكون معتمدة و موثقة من هيئات الرقابة المالية بالدولة و البنك المركزي ، كما انها ملزمة بقيود معينة في استثمار اموال الصندوق ، مثل الحد الاقصي للمخاطرة وتحديد الاسواق التي تستثمر فيها و التي عادة ما تكون أسواق محلية .... الى اخره. 

بينما في حالة الهدج فاند او صندوق التحوط يمكن لاي أحد او مجموعة افراد ان تؤسس لها صندوق تحوط دون اي قيود ، و هؤلاء يطلق عليهم اسم المستثمرين وهم الذين يدفعون رسوم إدارة لمدير الاستثمار في الصندوق الذي يستثمر الأموال، لجلب العوائد.

كما ان مدير صندوق التحوط هو الذي يختار في اي سوق يريد ان يستثمر فهو غير مقيد بسوق معين و يمكنه التداول في الكثر من 2 مليون ورقة مالية حول العالم في اسواق مختلفة.

كما ان الرافعة المالية المستخدمة في صناديق التحوط غير محددة ، فيمكن ان تختار لصفقة رافعة مالية 1:2 بينما صفقة اخري 1:50 و يمكن ان لا تستخدم الروافع المالية بالمرة.

ويمكن أن يكون الاستثمار استثمارا طويل الأجل أو استثمارا قصير الأجل. ومن المعروف أن مدير صناديق التحوط يستثمر في مجموعة أوسع من الأصول، والتي تتضمن استثمارات طويلة الأمد وقصيرة الأجل في حقوق الملكية والسندات والسلع والعملات والمشتقات وغيرها.

كما ان صندوق التحوط يوفر عائدات أكثر قابلية للتنبؤ (اعتمادا على أهداف صندوق الأموال) ، من صناديق الاستثمار التقليدية كما يوفر تنويع فعال للمحافظ الاستثمارية.

بإختصار عندما تستثمر في صندوق التحوط الخص بك ، فلا يوجد اي قيود.


السؤال الذي يتبادر لذهنك الان هو ... ما هو الحد الادني كي ابداء صندوق التحوط الخاص بي؟

في الحقيقة .. أكره الكلمة التي تقول " صناديق التحوط غير متاحة للجميع لآنها تتطلب رأس مال كبير" ... هذا لا يعني انه يمكن ان تبداء صندوق التحوط الخاص بك بـ 100 دولار مثلا.... 

سأكون واقعي معك وأكثر تحديدا ... من منطلق خبرتي؟
  • تكاليف تأسيس صندوق التحوط تصل بحد اقصي الى 10 الاف دولار امريكي ، وهي تتمثل في مصاريف المحامي والرسوم وخلافه ، وهي تكلفة قد تكون مرتفعة قليلا لكنها الافضل من وجهة نظري حيث سيتم تأسيس الصندوق في أحد الدول التي تعفي هذا النوع من الاستثمار من الضرائب فيما بعد.
  • مدة التأسيس حوالي أسبوعين عمل اي 15 يوم بالاجازات ويكون لديك صندوق تحوط خاص بك.
  • - يمكنك ان تستثمر في صندوق التحوط الخاص بك اي مبلغ حتي و ان كان 1 دولار .... و لكن هل هذا المبلغ كافي للاستثمار و اجراء عمليات تتسم بالمخاطرة المنخفضة و الارباح الجيدة؟؟ 
بالتأكيد لا...

في رأيي ان المقدار المثالي للاستثمار في صناديق التحوط في مختلف اسواق العالم هو 1 مليون دولار وكلما زاد قيمة رأس المال زادت فرص الدخول في صفقات وعمليات اكثر في تفس الوقت ، و بالتالي زادت فرص الربحية ، و من وجهة نظري ان اقل مقدار للاستثمار هو 200 الف دولار أمريكي.

من الاشياء المثالية في صناديق التحوط انه يمكن ان تضم اكثر من مستثمر ، فأنت لست مطالب بأن تودع كل مبلغ الاستثمار وحدك ، بل يمكن ان يشترك عدد من المستثمرين في تكوين مبلغ الاستثمار ، و يتم توزيع الارباح على كل مستثمر في صندوق التحوط بناء على نسبة مشاركته في الصندوق ، و يضمن عملية التوزيع هذه البنك الحافظ لأموال الصندوق ، و ذلك من خلال حسابات خاصة بكل مستثمر على حدى. و بالتالي يمكن لكل مستثمر ان يودع او يسحب امواله من الصندوق بشكل مباشر.

وعلى الرغم من التقلبات الكبيرة في الأسواق، الا ان المستثمرين لا يزالون يختارون الاستثمار في صناديق التحوط بسبب عوائد ضخمة على استثماراتهم التي يمكن أن تكسب إذا ما حصلت على حق. ومن المعروف أن صناديق التحوط توفر إمكانية الوصول إلى طائفة واسعة من أنماط الاستثمار الاستراتيجيات ومديري صناديق التحوط لإحدى الاستثمارات سهلة الإدارة.

بقي السؤال الاكثر الحاحا الان ؟

ما هو مقدار الأرباح المتوقع اذا استثمرت في هيدج فاند؟ وما هي مقدار المخاطرة؟
هل صناديق التحوط مربحة؟

سوف اجيب على هذا السؤال بشكل كامل ومفصل مع عرض لنتائج حقيقية لصناديق تحوط قائمة بالفعل منذ سنوات ، في مقال منفصل .. تابعونا ..................


كيف يصل الموظف للحرية المالية ؟؟؟

وصول الموظف للحرية المالية رحله تعتمد مدتها علي راتبه ومصروفاته.

لقد اهتمت نظريات الاستثمار بهذه القضية في العصر الحديث والقديم ، فقد عثر على بعض المذكرات الخاصة بأحد تجار بابل والتي تم نشرها تحت مسمى كتاب " اغنى رجل ببابل " وهي تعرض بعض القوانين التي بإستخدامها يتحول اي عبد الى سيد ليصبح غنيا.

و حديثا تناقش نظرية دورة الإستهلاك الحلول التي تصل بالأفراد الى حدود الحرية المالية.

إليك الخطوات التي اتفق عليها الحديث والقديم.

أولا : الإدخار
ادخر ١٠ الي ٢٠ ٪‏ من دخلك الشهري لتصنع رأس مال جيد بعد مدة.
هذا سيستلزم التخلي عن بعض الكماليات في المصروفات وسيؤدي الي سعيك لخفض تكاليف معيشتك الي فترة.
لا تتنازل عن 20% من دخلك يوضع في بند الإدخار ، لا يمكن الإقتراب منه تحت اي ظرف من الظروف.
اعلم تماما انك تريد ان تعلم اولادك في مدارس دولية ويكون لديك ولزوجتك سيارة وبيت ، هذا سيأتي قريبا وانت غني.

ثانيا : الاستعداد 
الي ان يصل راس مالك الي مقدار مناسب من عملية الادخار ، عليك ان تفكر في تجارة معينة او مشروع معين يكون هو بداية انطلاقك لعالم الاعمال ، بحيث تستطيع ان تحدد ما هو المبلغ المناسب الذي تحتاجه لبداء هذا المشروع وما هي آلية تنفيذه.
هنا يجب ان تتعلم الامور التالية: 
  1. كيف تبدا مشروع صغير لينمو
  2. أعداد دراسات الجدوى للمشروعات
  3. كيف تضع نموذج اعمال لمشروعك
  4. كيف تجعل مشروعك أكثر ربحا
  5. آليات تمويل الشركات والمشروعات
  6. إدارة المشروعات PMP
  7. اعداد النظام الاداري لشركتك
  8. أعداد النظام المالي لشركتك
  9. نظم وآليات حوكمة الشركات
سيكون لديك الوقت الكافي للقارئة في هذه الامور لتعد نفسك لمشروع المستقبل وانت مازلت تدخر من وظيفتك

خلال هذه الفترة أيضا ، حاول ان تجمع معلومات جيدة عن المشروع الذي تحلم به وتدرسه و تتواصل مع اصحاب المشاريع المشابه اذا امكن حتي يصبح لديك.

- دراسة جدوى ( علي الأقل مالية ) 
- نموذج عمل كامل وواضح 
- خطة عمل واضحة 
- نظام اداري و تشغيلي مكتوب 
- نظام محاسبي 
- أفكار للتطوير وزيادة راس المال 

كل هذا علي الورق المنظم المتسلسل 

بإمتلاكك الأشياء السابقة فانت لديك مشروع بالفعل و لكن علي الورق سيكون واضح فيها كم ستدفع وكم ستجني ، وهنا تنتظر اول فرصة لاكتمال رأس المال لتبدا.

ثالثا : إبداء بحذر وقوة 
عند اكتمال راس المال المطلوب من خلال الادخار ابداء بمشروعك ولكن لا تترك الوظيفة الا بعد عامين علي الأقل من عمل المشروع ( خلال العامين ستكون انت بمثابة المراقب والموجه وسوف يقوم الآخرين من عمال وموظفين لديك بكل العمل بدل منك ) 

رابعا: إعادة تقييم الموقف 
بعد عامين .. قم بدراسة الموقف لكي تجيب علي الاسئلة التالية:
١- هل اذا تخلصت من الوظيفة هل لي وظيفة في مشروعي ام سأكون عندها عمالة زائدة علي مشروعي ؟ 
٢- كم يمكن ان أخذ راتب مقابل وظيفتي في مشروعي .. هل هذا الراتب مناسب لي ؟ هل هذا الراتب سيؤثر علي الوضع المالي للمشروع ؟

فإذا كان لك وظيفة في مشروعك ( وغالبا سيكون ) وراتبك من وظيفتك من مشروعك جيد ، ولا يؤثر على الوضع المالي المشروع. و كنت تمثل إضافة لمشروعك ، فيمكنك ان تستقيل من وظيفتك لتتفرغ.

لماذا نقول ان المرحلة الرابعة تحتاج عامين؟!!!
خلال هاذين العامين من المفترض ان يكون المشروع وصل الى مرحلة التعادل ، بحيث ان ارباح المشروع قد غطت تكاليفه و اصبح المشروع الان يصرف على نفسه على الاقل ولا يحتاج الى مزيد من التمويل منك ، وهذا في نظري مشروع ناجح.

مبروك لقد أصبحت رائد اعمل ووصلت لحريتك المالية !!






سياسة الدولة المالية التوسعية قد تؤدي الى تعطل القطاع الخاص


في حالة الركود الاقتصادي، وعندما يعمل الاقتصاد الوطني بطاقة أقل من قدرته الإنتاجية الكاملة ، هنا تلجأ الحكومة إلى تحرير الاقتصاد الوطني بواسطة التوسع في الإنفاق العام وإحداث عجز في الموازنة العاملة للدولة إلى أن يصل الاقتصاد إلى التشغيل الكامل. و هنا تحقق الدولة عدد من الاهداف منها :
  •  الاهتمام بشكل اكبر بأهداف التنمية.
  •  الرغبة في التوظيف الكامل لعوامل الإنتاج.
  •  النفقات المتزايدة.
  • زيادة الإنفاق العام والحد من ارتفاع الضرائب عامل أساسي من عوامل الدعم السياسي الشعبي.
  • دعم وتشجيع النشاطات الاقتصادية التي تساعد في التقدم والنمو.
و لكن نبغي على السلطة العامة في الاقتصاديات الحديثة أن يكون سياستها التوسعية متركزة في المشروعات و المهام التي يصعب على القطاع الخاص القيام بها ، مثل مشروعات البنية الأساسية والمشروعات ذات النفع العام ، حيث سيؤدي مزاحمة الدولة للقطاع الخاص في بعض المشروعات الى حالة من الركود في قطاع الأستثمار.
و كقاعدة عامة .. فإن السياسة المالية التوسعية بزيادة الإنفاق الحكومي لمدة طويلة تؤدي أحيانا تؤدي إلى انخفاض إنفاق القطاع الخاص على النحو التالي:

1. التسبب في زيادة اسعار الفائدة
عندما تدير الحكومة عجزا في الميزانية ، يجب أن تأتي الأموال من الاقتراض العام ( اصدارالسندات الحكومية ) أو الاقتراض من الخارج أو استثمار الدين. وعندما تمول الحكومات عجزا مع إصدار السندات الحكومية، فإن هذا يؤدي الىزيادة أسعار الفائدة في جميع أنحاء السوق، لأن الاقتراض الحكومي يخلق طلبا أكبر على الائتمان في الأسواق المالية. ويؤدي ذلك إلى انخفاض الطلب الكلي على السلع والخدمات، و هذا يخالف لهدف التحفيز المالي الذي يسعل له التوسع المالي .. مما يدفع الأستثمارات الخاصة الى التراجع.

2. انخفاض صافي الصادرات
السياسة المالية التوسعية قد تقلل أيضا من صافي الصادرات ، مما يؤثر تأثيرا مخففا على الناتج والدخل المحلي . وعندما يزيد الاقتراض الحكومي من أسعار الفائدة ، يجذب رأس المال الأجنبي من المستثمرين الأجانب والاستثمارت الخاصة. ويرجع ذلك إلى أن السندات الصادرة عن بلد ينفذ سياسة مالية توسعية ذو معدل عائد عالي. و بالتالي يجب على الشركات الراغبة في تمويل المشاريع أن تتنافس مع حكومتها لرأس المال بحيث توفر معدلات عائد أعلى ، من تلك التي تقدمها الحكومة لحاملي السندات.
ولشراء السندات الناشئة من بلد معين، يجب على المستثمرين الأجانب الحصول على عملة ذلك البلد. ولذلك ، عندما يتدفق رأس المال الأجنبي إلى البلد الذي يمر بتوسع مالي ، يزداد الطلب على عملة ذلك البلد. ويؤدي تزايد الطلب إلى تحديد قيمة عملة هذا البلد. وبمجرد أن تحدد قيمة العملة، فإن السلع الناشئة من ذلك البلد تكلف الآن الاأستثمارت الخاصة  أكثر مما كانت عليه من قبل ، وتكلف السلع الأجنبية الآن أقل مما كانت عليه من قبل. وبالتالي، تنخفض الصادرات وتزيد الواردات.

السياسات الدولية لضبط أسعار العقارات ( البيع و الاستجار )


هل تحتاج الى عقار ولكن الاسعار اكبر بكثير مما تمتلك ؟؟
ان ارتفاع أسعار العقارات غالباً يكون سببه الاحتكار للعقارات و الاراضي الذي يؤدي الى رفع الاسعار بشكل تدريجي حتي تصل الى اسعار تضخمية غير محتلمة.
تستطيع الحكومات أتخاذ عدد من التدابير التي من شأنها ضبط وتحديد أسعار العقارات وإيجارتها كالتالي:

1.       تحقيق التوازن بين العرض والطلب
يمكن للدولة اتخاذ بعض الاجرائات الخاصة بالتحكم في المطلوب بهدف ضبط اسعار العقارات والايجارات ضمن اطار معين ، و من تلك التدابير:
·         توفير العطاءات العقارية : وذلك من خلال تحصيص قطع اراضي للدولة كمشروعات سكنية ، مما يزيد حجم المعروض من الوحدات السكنية.
·         فرض الضرائب على المنازل الشاغرة: هذا الإجراء له تأثير قوي على سوق الإيجار ، حيث لا شئ يثير شغف المالكين لتأجير وحداتهم السكنية بأسعار اقل مما يرغبون بها ، و في حال فرضت الدولة ضريبة على الوحدات الخالية وغير المؤجرة سوف يودي ذلك الى تثبيط المالكين من مجرد الجلوس والانتظار لقيمة ممتلكاتهم في الارتفاع كل شهر.
·         رفع قيمة الائتمان للمضاربين: المستثمرين الذين يبحثون عن عوائد ضخمة في سوق العقارات لا يقومون بكل هذه العوائد من اموالهم الخاصة بل من خلال قروض إتمان من البنوك ، وبالتالي يمكن تشديد القواعد حول القروض المقدمة للمضاربين في سوق العقارات.
·         وضع قواعد الكثافة السكنية للمناطق والموافقات على التنمية : في حال ظهور مشكلة عدم وجود منازل كافية في ظل توفر مساحات للأراضي ، فإن هذا يعني بالضرورة ان هناك سوء توزيع للكثافة السكاني ، و بالتالي فإن وضع قواعد للكثافة السكانية لكل منطقة مع توفير التمويل و الموافقات على المرافق و التنمية اللازمة .. سيزيد من رقعة سيدفع المستثمرون الى بناء المزيد من المنازل ، بما يوفر معروض اكبر.

2.       ضرائب تستهدف المستثمرين في قطاع العقارات
عندما يكون سياسة التسعير الشائعة في السوق قائمة على الاحتكار بهدف رفع الاسعار ( تسعير بناء على المنافسة و الاحتكار)، فإن مالك العقار " كمشروع ربحي " يكون هو المتسبب الاول في زيادة الاسعار. هنا يمكن للدولة فرض حزمة من الضرائب الموجهه لمالكي العقار بغرض الاستثمار و منها :
·         ضريبة على مشتري العقارات من الاجانب ... حيث يرغب المستثمرين من الاجانب دائماً شراء العقارات على اسعار منخفضة ، واعادة تأجيرها او بيعها بعد مدة طويلة بإجمالي ارباح يمثل اضعاف سعرها الحقيقي ، وبالتالي فإن فرض ضريبة على علمية الشراء سوف يحد من عملية الشراء للأجانب والمستثمرين.
·         ضريبة التقليب Flipping tax : وتستهدف المضاربين والسماسرة الذين رفعوا أسعار المنازل والشقق بقصد البيع لتحقيق ربح سريع ، وبالتالي فإن فرض ضريبة على عقود البيع والشراء التي لم ينصرم عليها زمن محدد يستدعي دفع ضريبة تتناقص مع زيادة المدة.
معدل ضريبة أرباح رأس المال Capital gains tax rate : بحيث يدفع المستثمر الذي يبيع أي عقار سكني ، ضريبة أرباح رأس المال على  الأرباح من البيع و التي تساوي الفارق بين سعر الشراء وسعر البيع " مع الاخذ في الاعتبارالفرق بين سعر الفائدة وقت البيع و وقت الشراء".