نور الدين ... ينزع عنى نظارتى

طالما شعرت أنه يجب أن أتغير ، لابد أن أرى الدنيا ، ومن حولى فيها بشكل آخر. او ربما يجب أن يرانى الاخرون بشكل جيد .
فكرت فى هذا الأمر كثيراً وشغلنى كثيراً

هل أبدو بمظهر جيد؟
هل أرى الناس من حولى بشكل سليم ؟
هل أقيم الأمور من حولى بشكل سليم؟
ماذا يجب أن أفعل؟

وسط هذة الأسئلة وغيرها كنت أعيش بمفردى أنا وعقلى فقط نتباحث الأمور...
ولم أكن أظن أن أحداً سيعلم ما بداخلى هذا ... ولكن هذا الولد الطيب يبدوا أنه قد عرف ...

نور يحب أن يمسك بالأشياء من حوله ليكتشفها ، وأغلب هذة الأشياء يكون مصيرها إالى فمة الرقيق ليكتمل اكتشافه ... إلا نظارتى !!

عندما يرانى نور نأخذ في اللعب العنيف ، وفى لحظات محددة من الصفاء والهدوء ينظر إلى نور نظرة أعرفها ..
نظرة كلها تعبير وأيحاء بأن هناك شىء جديد يجب أن يظهر الان ، وعندما تبدأ هذه النظرة تبدأ يده الرقيقة فى نزع نظارتى عن وجهى ليستكمل نظرته
نور لا يريد تذوق طعم نظارتى كعادته مع كل الاشياء .... من الواضح أنه يريد أن يرى بابا بشكل أخر أو أن يجعل لبابا رؤية أخرى
شكراً أستاذى الصغير نور الدين .

Comments

Popular posts from this blog

كتاب أساليب جان للتداول في أسواق المال والبورصات "الاصدار الثالث"

Why we do not use standard divination instead to mean absolute error in Regression Models?

الانهيار الكبير … قادم