الأسواق العالمية في صعود حتي 2018 ... ثم الهبوط


يظهر جلياً من قرائة الأسواق لدي خبراء ومدراء الاستثمار أن الأسواق العالمية لاتزال حية وسيتبعها الاسواق المحلية ومن المرجح أن تمتد حالة النشاط الصاعد هذا إلى عام 2018. 

ولكن النهاية لهذا الصعود لن تكون جميلة ، فمن المتوقع أن تواجه الأسهم تقلبا كبيرا حيث أنها ستحقق الارتفاع الأخير قبل نهاية العام ثم تتعثر بشكل سيئ، حيث تنخفض بنسبة 25٪ على الأقل في 2018 وهذا بصفة عامة على جميع اسواق الاسهم. وعلى المستثمرين والمتداولين أن يتوقعوا تصحيحا في الأشهر القليلة المقبلة ، أي بانخفاض السوق بنسبة تصل إلى 10 في المئة ، قبل أن يرتفع آخر ارتفاع في سعر الثور والهبوط النهائي.

فبمتابعة الاسواق الرئيسية منذ عام 1957 ، فإن الدورة الزمنية ستؤدي الى  انخفاضا في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 S&P إلى 1750، أو حوالي 25٪. 

ويلاحظ أن دورات السنوات التي تنتهي في " 7 " تميل إلى الهبوطي القوي ، في الفترة من أغسطس إلى نوفمبر. وأعتقد أن هناك تراجع بنسبة 6٪ إلى 8٪ في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ٍS&P قيد التنفيذ بالفعل ، وأن مؤشر راسل 2000 قد ينخفض ​​بنسبة 13٪ إلى 14٪. 
بعد الارتداد إلى مستويات قياسية جديدة في وقت لاحق في الخريف ، ويتوقع ان S&P 500 ليغلق 2017 في نطاق 2550 حتي 2600.

قطاعات التكنولوجيا هي الداعمة للأسواق
صناديق التحوط الكبرى وشركات إدارة الأصول العملاقة تحرص الان ان يكون لديها أكبر أصول في مجال التكنولوجيا، وخاصة معدات أشباه الموصلات ، ومعالجات البيانات ، واستشارات تكنولوجيا المعلومات، وخدمات التصنيع الإلكترونية. 

ويظهر هذا واضحاً علی أن نسبة السعر إلی التدفق النقدي لقطاع التقنیات والتکنولوجیا والتي  ظلت دون تغییر علی مدى السنوات الأربع الماضیة.

وأتوقع ان ينتهي سوق الثيران هذا في عام 2018 ، و الذي يشير اليه المؤشرات السلبية الحالية التي توضح التباطؤ في سوق السيارات، والتباطؤ في نمو العمالة غير الزراعية في الرواتب ، والذي عادة ما يسبق بداية الركود في غضون 12 شهرا.

ومن المتوقع أن المستوى الذي تبدأ فيه الأسعار للأوراق المالية المختلفة قد يكون أقل من الاعتقاد السائد. وبالتالي، إذا ارتفعت العائدات على سندات الخزانة الامريكية إلى 3٪ أو 3.5٪ ، يعتقد أن المستثمرين ذوي الدخل المحدود قد يبدأون في بيع الأسهم ذات العائد المرتفع ، في حين أن عائدات السندات من 5.5٪ إلى 6٪ كانت ضرورية في الماضي على المطالبة بخروج مماثل من الأسهم.

واستنادا إلى تاريخ السوق الذي منذ عام 1880، حققت محفظة متوازنة نظريا استثمرت  60٪ في أسهم S & P 500 و 40٪ في سندات الخزينة الأمريكية 10 سنوات ، عائدا سنويا متوسطا قدره 8٪.
 في المقابل، فإن 8٪ تمثلت في  4.1٪ من توزيعات الأرباح والدخل ، و 3.9٪ من الزيادة الرأسمالية. 

أما اليوم، فإن  الزيادة المفرطة في القيمة لكل من الأسهم والسندات يعني أن تلك المحفظة سيكون معدل الأسهم / الديون بنسبة 60/40 وهذا لا ينتج سوى حوالي 2.1٪ اليوم. هكذا تقول رياضيات الاستثمار.

من المؤكد أن المستثمرين سوف يكافحون من أجل تحقيق عائد سنوي متوسط ​​3٪ إلى 4٪ على مدى السنوات العشر المقبلة لمثل هذه المحافظة المتوازنة.

وعلى الرغم من كل ما قولته و ما تحدثت عنه رياصيات الاستثمار أجد ان السيد المستثمر الملياردير " وارن بافيت " لديه  رؤية إيجابيه على أسواق الأسهم. ويعتقد أن تقييمات الأسهم ، وإن كانت عالية وفقا للمعايير التاريخية ، هي أكثر معقولية بكثير من تلك التقيمات على السندات في الوقت الراهن.


تعافي بطئ للسوق الامريكي ... مع انذارات الهبوط بداية تداولات الاسبوع الجاري

بالرغم من أن بقاء الداوجونز اعلى 21500 بنهاية تداولات الاسبوع الماضي الا ان ارتفاع السعر ليغلق عند 21987 لم يكن في طموحات المتداولين.

الارتفاع البطئ خلال الايام الأخيرة من الاسبوع لم تتجاوز بقت تحت مستوى 22100 مما يجعل المتداولين يخشون حالة التذبذب تحت هذا المستوى ، خاصة وأن يوم 1 سبتمبر 2017 الماضي هو نهاية الصعود للأسبوع الماضي فيجب أظهار جلسة واحدة هابطة على الاقل بداية الاسبوع الجاري. 

وسوف ترجع الصحف ما سيحدث من هبوط الى الصروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية و سقط في المياه الاقليمية اليبانبة ، ولكن ليس الامر على ذلك فالاول من سبتمبر كنا نتوقع فيه انعكاس للسعر كما انه بداية للربع الثالث من العام المالي ، حيث ستظهر المراكز المالية للشركات.

دعنا نتعرف على مستهدفات الداوجونز الاسبوع المقبل ....


بعد أنتهاء الهبوط  بحيث يبقي السعر فوق مستوى 21808 كأقصى مستوى للتصحيح ( قد يصله في 3 جلسات).

صعود المؤشر فوق مستوى 21987 يعطى أشارة للوصول لمستهدفات 22090 و 22139 ( هذا اذا استمر التصحيح لأكثر من يوم واحد ) وفي هذه الحالة سيكون المؤشر باقي في نطاق متذبذب عريض.

السيناريو الافضل هو التصحيح ليوم واحد ( الاثنين ) ليلقي مستهدف القطاع الثالث من الحملة الصاعدة عند 22289.

نرتقب يوم 7 - 9 - 2017 

عقود الخيارات الأفضل:
يلاحظ ان عقود 15 سبتمبر بدأت تشتعل في تداولاتها ... ما انصح به دائماً هو البعد عنها لأنها مخاطرة جداً لقرب انتهاء العقد.

مازال عقدي صندوق SPY الذي تحدثنا عنه الأسبوع الماضي يعرض المزيد من التألق 
SPY171020P00235000   SPY  Oct 2017 235.000 put 235 10/20/2017 
SPY171020P00240000   SPY  Oct 2017 240.000 put 240 10/20/2017

ايضاُ عقد صندوق EEM الذي اشرنا له الاسبوع الماضي مازال يعطي مزيد من الارباح 
EEM171020C00046000   EEM  Oct 2017 46.000 call 46 10/20/2017 

كما تبقي الأوراق المالية التي اشرنا لها في الاسبوع الماضي تتمتع بأصرار المتداولين على نجاحها