ايهما اولاً .. البيضة ام الدجاجة "مشكلة استثمارية وحل ناجز"

يحتار كثير من الناس إذا سألته " ايهما خلق الله اولا ... البيضة ام الدجاجة ؟!!" و الامر لا يحتاج الى تفكير فهذا السؤال اذا سألناه عن الانسان ايهم خلق اولا ... الانسان ام العلقة في رحم المرأة ؟!! سيكون الاجابة ان آدم خلق اولا ثم خلقت له حواء ثم جعل الله لهم نظام للتكاثر.

هكذا بالقياس .. الديك خُلق اولا ثم خَلق الله له دجاجة ليجعل الله لهم نظام للتكاثر هو البيضة. 

ما علاقة ذلك بالاستثمار ؟!!!
هذا له علاقة بالاستثمار والادارة في ذات الوقت ، فمستحيل ان يكون هناك نظام او كيان استثماري بدون يد عاملة هي من أقامته وتعمل فيه وتنميه.

عجيب جدا حال كثير من الناس يريد ان يتاجر او يستثمر او يفتح شركة ثم هو يشترط انه لن يتحمل نفقات وتكاليف هذا الكيان الا بعد ان يكون هناك عقود مبرمة هي التي تنفق على المشروعات و منها تغطى التكاليف.

ربما حان الوقت لتغلق الموضوع لأنك اكيد تعتقد اني اقول شئ خرافي لا يحدث.
بالعكس تماما ... لقد شاهدت ذلك بأم عيني وسمعته ليس من شخص واحد بل كثير.... سأذكر لك منها يعضها ...

صديق عزيز .. ضاقت به الحياة لا يعرف في اي شئ يعمل ، فإقترحت عليه ان يؤسس شركة مقاولات واعطيته دراسة مقاولات التشطيبات والتركيبات ، استبشر جدا بالفكرة ولكنه لم ينفذها الا بعد ان ضمن ان يحصل على عقود من الباطن من أحد الشركات الكبري ، وكي يضمن ذلك ادخل احد العاملين في هذه الشركة الكبيرة كشريك بدون اي رأس مال يضعه ، وبالفعل تم تسريب مقاولة ستكون بعد شهر ..... هنا انطلق الصديق العزيز يؤسس الشركة ويعين الموظفين والعمال في شهر واحد كي يحصل على المقاولة.

النتيجة ...
نعم لقد حصل على مقاولات كثيرة 
لكنه و بعد 4 سنوات من العمل المشترك مع شريكه يقول له  ليس لك نصيب في الشركة لانه ليس لك نصيب في رأس المال.
ولانه كان معتمد على هذه المقاولات من الباطن فقط ولم يطور شركته ، فهو الان غارق وسط عماله وموظفيه دون اي مقاولات او عمل ، لان عقده مع الشركة لم يجدد.

صاحب شركة اخري تعمل في مجال ليس من اختصاصه ، وبالتالي هو لا يستطيع ان يديرها واصبحت عليه عبأ .. اخيرا سرح جميع الموظفين لديه لانه لا يقدر على تشغيلهم و قام بالتعاقد مع افراد اخرين بنظام عجيب جدا يمكنك ان تطلق عليه ( توظيف بدون أجر ) ...
نعم هذا حقيقيي ..
اتفق معهم ان لهم نصف ارباح الشركة اذا استطاعوا ان يديروها ويدروا منها ارباح ، بدون ان يتكلف اي تمويل للتشغيل او غيره!!! 
السؤال ... اذا كان هناك احد يستطيع ان يفعل ذلك ، فلما يشاركك في الاساسي و يقتسم معك قوته ، فليفعلها وحده و ياخذ الغنيمة وحده.

يا عزيزي ...
كي تؤسس مشروعا او شركة او تستثمر فإن الامر يحتاج الى التالي بالترتيب:
1. القدرة على تشغيل المشروع ... وهذا لا يأتي الا بتعيين الخبراء في مجال المشروع واعطائهم حقهم كامل.
2. اي مشروع يحتاج الى تمويل .... والتمويل سيكون لتشغيله وتغطية التكاليف.

بغير هذا احفظ على نفسك اموالك لآنك تخسر وستظل تخسر ، فلا يوجد مشروع او استثمار يستطيع ان يصرف على نفسه من بداية تأسيسه.
    





Comments

Popular posts from this blog

كتاب أساليب جان للتداول في أسواق المال والبورصات "الاصدار الثالث"

Why we do not use standard divination instead to mean absolute error in Regression Models?

الانهيار الكبير … قادم