ما هو الـ knock-in option و knock-out options ؟ و ما هو Breakeven rate ؟



knock-in option و knock-out options
   
      سوف اصل الى تعريف هذين المصطلحاين بنهاية هذا المقال ، حيث اني احب ان أبداء الموضوع من بدايته حتي يتضح لك الامر.
في عالم الاستثمار  ، ولكي نستثمر نحتاج الى اصول ، والاصول نوعين ...
1.       اصول حقيقية : وهي الاصول العينية كالشركة بمنشائتها ومكاتبها وعمالها وموظفيها ومشروعاتها ومكيناتها ..... الخ ، كل هذه نطلق عليها اسم الاصول الحقيقية .
2.       الاصول المالية : وهي الاوراق المالية التي تعبر عن قيمة الاصول الحقيقة وحالتها ، وهذا النوع من الاصول يكون في صورته الاعامة اما أسهم للشركة او سنندات توضح ديون الشركة .
هناك شئ اسمه مشتقات مالية (اصول مالية مشتقة ) derivatives وهي عباره عن اوراق مالية يتم التداول عليها وتكون قيمتها مشتقه من قيمة الاصل المالي التي اشتقت منه.

هنا نصل الى حقيقة مهمة وهي انه لا يمكن ان يكون هناك مشتقات مالية بدون اصول مالية ولا يمكن ان يكون هناك اصول مالية بدون اصول حقيقية .

من انواع المشتقات المالية عقود يطلق عليها اسم عقود الخيارات Options .
عقود الخيارات في صورتها الطبيعية العادية عبارة عن عقود عرض (PUT) وطلب (Call)  لسهم شركة معينة مثلاً وانت كمتداول تستطيع ان تشتري او تبيع عثود الPUT (buy put or sell put) او تشتري او تبيع عقود الـ call (Buy call or sell call)  بحسب رؤيتك المستقبيلة لوضع السوق.

ولكن هناك وقت محدد يستمر خلاله حقك في امتلاك العقد ويوم انتهاء هذه المدة يطلق عليه اسم يوم انتهاء صلاحية العقد او (Expired date) و عند يكون قيمة العقد الذي بحوزتك 0 تقيرباً.

وقيمة العقد هذه الذي دفعتها للتمتلك العقد يطلق عليها اسم العبرون (premium) ، حيث انك في السوق العادي اذا كان سعر السهم 100$ فأنت مضطر ان تدفع الـمبلغ كاملاً كي تمتكل السهم ، و لكن في عود الخيارات تدفع فقط عربون او premium . وهذا يعني ان التداول يكون على سعر العربون و ليس سعر السهم ، على الرغم من ان سعر العربون يستمد قيمته من سعر السهم عند اول يوم لطرح العقد و لكنه يتأثر بعد ذلك بعوامل اخرى مثل القرب من يوم نهاية العقد.

هذا ما سبق يطلق عليه اسم عقود الخيارات العادية او الصوره الطبيعية لعقود الخيارات (vanilla options) ، في الحقيقة هناك صور اخري اكثر تعقيداً من عقود الخيارات ، وهي موضوعك التي تسأل فيه !!!

هناك نوع من عقود الخيارات أكثر تعقيداً يطلق عليه اسم exotic option او الخيارات الغريبة  ويطلق هذا المصطلح الاكاديمي على كل المستقات الطبيعية التي يتم التداول عليها بشروط او طرق خلاف المتعارف عليها عالمياً في المشتق المالي.
لذلك دائماً ستجد ان التداول في الـ exotic option يكون خارج المقصوره او OTC اي لا يوجد جهه رقابية علي تلك التداولات.

من انواع الـ exotic option عقود خيراات يطلق عليها اسم barrier option أو عقود الخيارات ذات الحاجز السعري وهي عقود خيارات غريبة .
فبالرغم الى ان عقود الخيارات الطبيعية vanilla options لا تشترط اي حاجز سعري فقط تشترط حاجز زمني ، الا ان الجديد في الـ  barrier option انها تشترط حاجز سعري ايضاً.

فمثلاً : إذا كان سعر السهم حالياً في السوق هو 100$ ، وتعتقد انت انه خلال ال6 اشهر القادمة سوف يزيد سعر السهم لكنه لن يصل الى 150$ ، هنا تستطيع ان تشتري عقد barrier option  بسعر حاجز 150 $ و سوف يكون سعر هذا العقد ( العربون premium ) أقل من سعر العقد العادي لنفس السهم في ال vanilla options وهذا ما يدفع المستثمرين اليه.

اذا تجاوز السعر بالسوق سعر الحاجز (150$) نطلق على هذه الحالة   knock-in option، اما اذا ظل السعر تحت مستوي الـ 150$ (مستوي الحاجز) او مساوي له نطلق على هذه الحالة اسم knock-out options

فمثلاً: اذا كان سعر السهم الان 100$ و مت بشراء عقد barrier option علي سعر مستهدف ( strike price ) 120$ و سعر حاجز اغلاق knock out بـ 150$  ، هذا يعني ان ربح حامل العقد محدد فقط عندما يصل السعر الى 150$ وعند هذا السعر ينتهي العقد و يحتسب للعميل ارباحه و يصبح العقد غير موجود ، طبعاً الحد من الربح المحتمل هنا في حالة زيادة السعر لأكثر من 150$ يصصب في مصلحة كاتب عقد الخيار (الذي ينشئ العقد) لانه يدفع هذا الربح للمستثمر الي يحمل العقد.


على الجانب الاخر اذا فرضنا ان المستثمر قد حصل على نفس العقد السابق و لكنه كان على سعر حاجز knock-in option بمقدار 150$ فهذا يعني ان ارباع المستثمر لن تبداء الا بعد وصول السعر الى 150$ و بعدها تبداء ارباح لا نهائية كلما ارتفع السعر .

هذا يعني ان الـ knock-in option لا يمثل اي خطورة او خسارة للمستثمر قبل الوصول للسعر الحاجز المحدد ، في الحقيقة لا يعتبر ان هناك عقد اصلاً قبل الوصول لهذا السعر.

(ملحوظة المثال السابق كان على عملية شراء للعقد و الذي يحتسب فيه الربح بأرتفاع السعر ، العكس صحيح في حالة بيع العقود والذي يحتسب فيه الربح كلما هبط السعر)

 بالنسبة لسؤالك عن الـ Breakeven rate ولا اعلم في الحقيقية هل هو مرتبط بموضوعك ام لا حيث ان موضوعات الـBreakeven  بالرغم ان تعريفها و مبدئها واحد الا ان تفسيرها يختلف بأختلاف موضع الاسثمار و المالية فستجد لها تطبيق مختلف عندما نتحدث عنها في تمويل الشركات و المشروعات و معني اخر عندما نتحدث عن الاستثمار , و لكن بصفة عامة يطلق هذا المصطلح لوصف حالة التضخم في الاقتصاد ، فهو يمثل الفارق بين الاوراق المالية المدينة (مثل السندات  اذون الخزانة ) المحمية من التضخم  والاوراق المالية المدينة العادية الغير محمية بحيث يكون لهما نفس الفئه  والاستحقاق الزمني .
اذا كانت قيمة الـ Breakeven rate سلبية فهذا يعني اننا نتوقع انكماشاً في المستقبل القريب.

Comments

Popular posts from this blog

كتاب أساليب جان للتداول في أسواق المال والبورصات "الاصدار الثالث"

Why we do not use standard divination instead to mean absolute error in Regression Models?

الانهيار الكبير … قادم