ما هي مخاطر التداول في البورصة ؟ وكيف يمكن تجنبها ؟

لا يمكن الاجابة على هذا السؤال بشكل كامل في سطور معدوده ، ولكني سوف افتح لك الابواب للبحث من خلال عرض رؤس أقلام تنير لك طريق الاطلاع بعد ذلك.

البورصة هي سوق مهمته تسعير السلع (او اي اوراق مالية تعبر عن اصول حقيقية) بناء على فكرة العرض والطلب ، والهدف منها هو منع احتكار سلعة او اصل مالي او حقيقي ، و اظهار قيمته الحقيقية من وجه نظر السوق.

وبالرغم من ان البورصة نفسها هي وسيلة لتحجيم مخاطر الاحتكار ، الا انه ينشاء عنها مجموعة من المخاطر الاخرى ، و التي تختلف بحسب نوع البورصة و لائحة هيئة سوق المال المنظم للبورصة و نوع السلع و العقود.

أولاً : بورصات التبادل داخل المقصورة (Exchange Securities ) أكثر أماناً من الاوراق المالية المتداولة خارج المقصورة (Out the Counter "OTC") .
    حيث ان الاوراق المالية المتداولة خارج المقصورة والتي يطلق عليا اسم سوق السماسرة (Dealer Markets) لا يتسم بالشفافية في الاسعار ولا أحجام التداول واحيناً قد لا يكون هناك التزام من أحد طرفي التداول بأتمام العقد مما يضر بمصلحة أحد الاطراف.
فهو سوق اشبه بالشارع يقف فيه شخصين ليتبادلا سلعة معينة على سعر يتفقان عليه وببنود عقد يتفقان عليها ولا يحكمه السوق ، وقد يكون العقد غير ملزم لاحدهم بأداء حق الاخر " مثل ذلك اسواق العملات و عقود الأجلة forward contract او ما يطلق عليها الـ CFD او عقود الفروق وكذلك العقود التبادلية SWAP Contract "

    اما أسواق التبادل داخل المقصورة مثل سوق الاسهم و السندات و عقود الخيارات على الاسهم و العقود المستقبيلة Future Contract ، فإنه يشرف على هذه الاوراق المالية هيئات يطلق عليها اسم هيئات الافصاح او المقصة (Clearing House) وبالتالي هي مسؤلة عن ضمان التزام البائع والمشتري بالعقد وضمان الاسعر واحجام التداول الحقيقية.

ثانياً: أساس الخطر المحيط بالتداول بالبورصة ، ينبع من التغير المفاجئ للاسعار بسبب تغير الظروف المختلفة التي تؤثر على الورقة المالية وبالتالي قد يؤدي تغير غير متوقع للأسعار الى فقد قدر كبير من رأس المال المتداول عليه في السوق في وقت قصير.
اي ان هذا يعتمد على نجاحك في التوقع الجيد للسعر بناء على دراستك للاساليب التي توضح ذلك. 
و يمكن معالجة ذلك من خلال التداول بأستخدام أدوات التحوط و الموازنة المختلفة و التي على الرغم من صغر عائدها الا انها ذات مخاطرة معدومة.

ثالثاً: الرافعة المالية (leverage) والأتمان (credit) أحد اهم المخاطر التي تزيد من حجم الخسارة و بالتالي تقلل من فرصة صمود رأس المال المستثمر امام التغيرات الحادة في الاسعار.

رابعاً: المشكال والاضطرابات النفسية للمتداولين احد اهم المخاطر التي تواجههم في إدارة محافظهم بالبورصات فربما يؤدي الاستعجال او التباطء او التهور او الغضب او الرعونه الى مصائب لا يحمد عقبها.

خامساً: المخاطر التقنية .. مثل انقطاع التيار الكهربائي او خطوط الانترنت او الهاتف التي يتم من خلاللها تنفيذ الاوامر " لذا يفضل دائماً ان يكون لديك اكثر من وسيلة لمتابعة حركة محفظتك و تنفيذ الاوامر عليها ".

سادساً : مخاطر الوفاة او الاختفاء القسري والانشغالات الطارئة (لا قدر الله) قد يحول المحافظ الرابحة الى خاسرة "لذا يفضل ان يشرف على إدارة المحافظ اكثر من شخص او ان يكون الامر قائم من خلال عمل مؤسسي".





Comments

Popular posts from this blog

كتاب أساليب جان للتداول في أسواق المال والبورصات "الاصدار الثالث"

Why we do not use standard divination instead to mean absolute error in Regression Models?

الانهيار الكبير … قادم